هل هناك خطورة في مهنة الطيران؟

Is Aviation profession Dangerous?

من الأسئلة الشائعة حول مهنة الطيران هي ما مدى خطورة هذه المهنة؟

وهل هي من المهن الخطرة أم لا يوجد أي خطورة في تعلمها؟

بصفتنا مدرسة طيران تقوم بتدريب العديد من الطيارين المحترفين ويتخرج لدينا الكثير من الطيارين، فمن واجبنا أن نكون منفتحين وصادقين بشأن سلامة الطيران.

ومن واجبنا أيضا إيضاح كل شيء متعلق بمهنة الطيران والرد على الشائعات المتعلقة بسلامة الطيران حتى لا تثنيك هذه الشائعات عن مطاردة أحلامك في أن تصبح طيارًا.

Table Of Contents

الطيران والأنشطة الأخرى

الطيران مثله مثل جميع الأنشطة التي تواجهها في حياتك اليومية، مثل قيادة السيارة، ركوب الدراجة النارية، أو حتى السير في الشارع، جميع هذه الأنشطة من الممكن أن تُشكل خطورة إذا أديتها بإهمال وعدم اكتراث.

على الجانب الآخر فإننا متأكدين – بخبرة أكثر من ١٠ سنين في مجال الطيران – أن الطيران هو أقل المجالات خطرا مقارنة بباقي وسائل المواصلات الأخرى.

التعود والانتشار

ولعلك تتساءل الآن، اذا كانت هذه المعلومة صحيحة، فلماذا تعتبر غير شائعة؟

هذا سؤال منطقي، ولكن إجابته موجودة في السؤال نفسه.. السبب هو التعود ومفهوم الانتشار.

أغلب الناس تمر أمامها العديد من أخبار حوادث الطرق مثل السيارات والقطارات، ولعل بعض الناس يشاهد بعض هذه الحوادث على الطرق السريعة في مختلفة الإمكان، وهذا – وللأسف – يجعلها متقبلة بسبب عوامل التكرار…ويجعل مخ الأشخاص لا ينتبه جيدا لمدي تكرارها.

ندرة حوادث مهنة الطيران

على عكس حوادث الطيران، التي لا تحدث الا نادرا، وبسبب ندرتها، ففي حالة حدوث أي حالة كل بضع سنوات – حتى مع حالة نجاة جميع الركاب في أغلب الحالات.

فإن وسائل الإعلام المختلفة تتحدث جميعها عن الموضوع، في وقت واحد، وهذا يؤدي إلى الاعتقاد بأنها خطر لأن الوسائل الإعلامية كلها تتحدث عنها، وحينما يتعرض أي شخص لهذا الكم من المعلومات في وقت صغير، فإنه يعتقد أن الحادثة خطيرة، وهذا ليس بصحيح.

هم فقط تعودوا على الحوادث الأخرى، وهذا حدث جديد – غير معتاد – فيثبت في الذاكرة لفترة طويلة.

ومع ذلك دعونا نوضح العوامل الي تؤكد الرد على سؤال” هل تعلم الطيران امان”؟

أول شيء يجب معرفته: أن تكون طالب في مدرسة طيران هي الطريقة الأكثر أمانًا للطيران.

أكبر ميزة حينما تصبح طالبًا في واحدة من مدراس الطيران هي أن لديك فرصة منخفضة جدًا في التعرض لحادث.

تُظهر بعض الإحصائيات أن الطيارين هم أقل عرضة للحوادث.

 عند الحصول على شهادة طيار خاصة بك، ستسافر مع طيار مدرب جيدًا لديه آلاف الساعات من تجربة الطيران.

عندما يكون لديك أفضل وأذكى طيارين يشرفون عليك، فإن فرصك في مواجهة حادث طيران تقل بشكل كبير.

ثانيا: التقدم التكنولوجي الهائل في مجال أمان وسلامة الطائرات.

تٌنفق الشركات المزيد من الأموال باستمرار لتحسين سلامة الطائرات وتقليل المخاطر قدر الإمكان، وقد لا تعلم أن جميع أنظمة الطائرات الحيوية محمية بشكل كامل ضد أي مؤثرات خارجية مثل صواعق البرق وغيرها من العوامل التي تؤثر على سلامة الطائرة.

هل كنت على دراية بهذه المعلومة؟

أيضا، في حالة الصدمات هناك تقنيات حديثة تم تطويرها للحفاظ على سلامة الطيران والركاب، حيث تجعل هذه التقنيات التأثر بالصدمات أقل خطور وتجعل فرص النجاة عالية.

كما تحرص شركات الطيران على أن يحصل الطيار على قدر كافي من الراحة بين الرحلات الجوية حتى يتمكن من أداء رحلته على أكمل وجه، كما أن وجود شخصين في قمرة القيادة أصبح من الأمور الأساسية لضمان السلامة.

كل هذه الإجراءات كانت نتيجة للتجارب المستمرة والتقدم التكنولوجي الهائل والذي ساهم بشكل كبير في تجنب حوادث الطيران وجعل السفر بالطائرة من وسائل السفر الأكثر أمانا.

ثالثا سلامة رحلتك في مجال الطيران تحت سيطرتك.

إن تحليق طائرة خاصة مثل قيادة السيارة.
ومع ذلك، هناك العديد من الاختلافات عندما يتعلق الأمر بالطيار مقابل تحكم السائق وكيف يؤثر ذلك على سلامتك على الطريق أو في السماء.

عندما تقود سيارة أو دراجة بخارية أو حتى قاربًا،

 فأنت تحت رحمة السائقين الآخرين في منطقتك المباشرة – حيث تكون فرصة التصادم عالية، لأن ليس هناك الكثير مما يمكنك فعله لتجنب التصادم الذي يحدثه سائق آخر، بغض النظر عن مدى حذرك.

ومع ذلك، عند تحليق طائرة صغيرة، قد يواجه الطيار خطرًا أقل في الاصطدام بطائرة أو جسم آخر في السماء.

في أي رحلة طيران، لا يرى الطيار سوى عدد قليل من الطائرات الأخرى التي تحلق في السماء، ويتم ذلك بعد التنسيق مع الهيئات المسؤولة عن الطيران والاتفاق معهم قبل.

ومع ندرة الأشياء التي يحتمل أن تصطدم بها في الهواء، عندما تقلع في أي رحلة تكون في كثير من الأحيان متحكمًا بالكامل في سلامتك.

بالإضافة إلى ذلك، فمع التدريب المناسب في واحدة من أفضل مدارس الطيران، تصبح قادرًا على التدريب على أي سيناريو يشكل أي خطر محتمل قد يحدث أثناء الرحلة، وكيفية تفاديه وكيفية التعامل معه لضمان سلامتك.

الخلاصة:

الطيران مثل أي مهنة أو أي نشاط تمارسه في حياتك اليومية، وعلى الرغم من ذلك فإنه يتميز بالمزيد من الأمان نظرا للتطوير المستمر فيه.

 ونظرا للتقدم التكنولوجي الهائل الذي يساهم في الارتقاء بهذه المهنة، لذلك لا تجعل الشائعات تُثنيك عن تحقيق حلمك في أن تصبح طيار، لا تتردد واحجز مكانك الآن في أحد أفضل مدارس الطيران.

انتقل إلى أعلى

حلمك معنا هو حقيقة ، انضم إلى مدرسة Eagle Air للطيران وكن رائد طيران معتمد