هل تخطيت مرحلة الثانوية العامة وتفكر في خطوتك التالية ؟

Have You Finished High School and Thinking About Your Next Step?

فكرت من قبل في أسباب البطالة ؟ ولماذا يوجد لدينا هذا الكم الهائل من خريجي الكليات والمعاهد الذين لا ينجحون في البحث عن الوظائف ؟ توجد عدة سنتعرف عليها.

 1- السبب الأكبر للبطالة هو فرق بين نسب العرض والطلب في السوق، فعندما تكون النسبة المتاحة من “الوظائف” أقل عدد المتقدمين للوظائف المتوفرة يكون الفرق كبير وبالتالي يترتب عليه نسبة بطالة مرتفعة.

2-  الفصل بين سوق العمل والعملية التعليمية: فما تقوم بدراسته في الكلية غير مطلوب في سوق العمل، بالتالي يكون لدينا خريج غير مؤهل للعمل، مما يترتب عليه عدم إيجاد وظيفة، إلا إذا كنت تقوم بدراسة مجال يقوم بالربط بين العملية التعليمة والخبرة العملية التي تحتاجها بعد التخرج، على سبيل المثال دراسة الطيران. 

3- عدم وجود فرصة مناسبة لقدراتك ومستوى تعليمك، فالكثير من الوظائف المتاحة أعلى من خبرتك التعليمية.

4- كثرة المنافسة على الفرص الجيدة

هناك نوع من البطالة يسمى “البطالة الطوعية” عندما يقرر العامل ترك وظيفة لأن الراتب لا يفي بسد احتياجاته.

هذه السلبيات من الممكن أن تواجهك في حالة اتباع المسار التقليدي فهل تريد الانضمام إلى الملايين من العاطلين؟

5 مسارات يمكنك اختيارها بعد المدرسة الثانوية لا علاقة لها بالكلية:

1. تحويل هوايتك المفضلة إلى مهنة:

هل يمكن أن تكون هوايتك سبب في الحصول على المال ؟ الإجابة نعم، إذا كان لديك هواية ما يمكنك استثمار بعض الوقت في تطوير هذه الهواية وثقلها ومن ثم تحويلها إلى مهنة. هواية مثل الرسم، الموسيقى، البرمجة، التسويق، أو حتى الطبخ يمكن أن تصبح مهنة، إذا كنت قادرًا على فعل ما تحبه، وكسب المال من ذلك العمل، فلن تشعر أبدًا أنك تعمل.

أحد الطرق الفعالة لممارسة هوايتك المفضلة وتطويرها هو العمل التطوعي، كيف يكون ذلك؟

العمل التطوعي هو وسيلة رائعة لمعرفة المزيد عن نفسك والاتجاه الذي تريد أن تتخذه في حياتك. من خلال التطوع تستطيع تطبيق هوايتك بشكل أكثر فاعلية، كما يمكنك التطوع محليًا أو المشاركة في أحد البرامج التي تسمح بالسفر إلى خارج البلاد. يمكن للعمل التطوعي أن يساعدك على تعلم مهارات جديدة، وإقامة اتصالات، وتركيز طاقاتك.

2. الدخول لسوق العمل:

إذا لم تكن متأكداً مما تريد دراسته، فالخروج إلى سوق العمل لفترة من الوقت سيكون خطة مناسبة لك. خلال هذه الفترة يمكنك إدخار بعض الأموال، و أيضًا ستحصل على خبرة في العمل وإحساس أفضل بنوع بيئة العمل التي تريدها.

أيضا تستطيع الاتجاه إلى العمل المستقل عن طريق الإنترنت.

إذا كنت تتسائل، هل يمكنني كسب المال من الإنترنت؟ نعم يمكنك جنى الكثير من المال عن طريق الإنترنت، هناك العديد من المواقع التي تسمح لك بتقديم بعض الخدمات لعملائها والدفع لك مقابل هذه الخدمات.

إذا كنت جيد في مجال البرمجة، التصميم، المونتاج، الترجمة، الكتابة، أو غيرها، تستطيع إنشاء حساب على أحد المواقع التي تسمح بالعمل من خلالها، مواقع عربية مثل (موقع مستقل، موقع خمسات)، مواقع أجنبية مثل (موقع Fiverr – موقع Freelancer)، يمكنك إنشاء الحساب، وعرض مهاراتك وتقديم العرض المناسب للعميل وفي حال الموافقة على عرضك تبدأ بالعمل مباشرة.

3. بدء عمل تجاري:

هناك الكثير من أصحاب الأعمال الذين تعلموا تجارتهم بالخبرة خارج أسوار المدرسة أو الجامعة. ربما لديك فكرة رائعة عن منتج جديد، أو خدمة مختلفة تستطيع تقديمها للناس، يمكنك البدء في حملة ريادة الأعمال الخاصة بك بدوام كامل، أو يمكنك الاشتراك في أحد البرامج المقدمة للشباب التي تساعد وتؤهلك لمجال ريادة الأعمال مثل ( Flat6labs – Injaz – TIEC – VentureLab – Tenmou – Badir – i360 accelerator – TURN8 – UniVenture – Arabreneur)

سيمنحك هذا الطريق الفرصة لمعرفة ما إذا كان يمكنك تحقيق أحلامك ومعرفة ما تريد فعله حقًا.

4. الحصول على منحة دراسية:

إدراج واحد أو أكثر من المنح الدراسية في سيرتك الذاتية يمكن أن يميزك عن المرشحين الآخرين ويجعلك أكثر جاذبية لأصحاب العمل المحتملين، يمكنك التقديم علي منح مثل (منحة Daad الالمانية – منحة Chevening البريطانية)، كما توجد العديد من المؤسسات التي تساعد في تمويل دراستك مثل:

( مؤسسة ساويرس للتنمية المجتمعية – مؤسسة الألفي للتنمية البشرية – مؤسسة القلعة للمنح الدراسية )

أضف إلى ذلك، إذا سمحت لك المنحة الدراسية بتطوير مهارات معينة أو زيادة خبرة عملك من خلال استكمال فترة تدريب مع شركة معينة. أثناء التوظيف، عادة ما تعطي الشركات التي تقدم برامج التدريب الداخلي الأولوية للمتدربين السابقين، مع تقديم بعض عروض العمل المباشرة بعد انتهاء فترة التدريب.

إن الحصول على منحة دراسية من شركة معينة لا يضمن بالضرورة أنك ستتلقى عرض عمل، لكن يمكن أن يزيد من فرصك في الحصول على وظيفة في هذه الصناعة أو المجال.

5. السفر إلى الخارج:

إذا كان كل ما يمكنك التفكير فيه هو أن تتبع شغفك والسفر لاستكشاف جزء آخر من العالم، فالسفر إلى بلد أجنبي واحد من أكثر الطرق الرائعة لتجربة ثقافات أخرى، مقابلة أشخاص مختلفين، ومعرفة المزيد عن نفسك واكتساب الكثير من المعرفة.

عندما تفكر في ما يجب القيام به بعد المدرسة الثانوية، ربما تعتقد أن لديك خيارين فقط: السفر أو العمل. ولكن هناك خيار آخر يجمع بين العمل والسفر وهو دراسة الطيران لكي تصبح طيارًا ومن هنا تستطيع أن تحقق حلمك و تعمل في مجال الطيران ويكون السفر جزء من عملك.

تستطيع الآن تحقيق حلمك بالتقديم في أحد أفضل مدارس الطيران القريبة منك لتصبح طيارا في المستقبل.

بغض النظر عن الطريق الذي ستختار أن تمضي فيه، ستتمكن دائمًا من تغيير خططك في المستقبل. لا تتوتر بشأن القرار، سيكون هناك دائما مساحة للتغيير.

انتقل إلى أعلى

حلمك معنا هو حقيقة ، انضم إلى مدرسة Eagle Air للطيران وكن رائد طيران معتمد