لماذا تدفع شركات الطيران رواتب طيارين مرتفعة؟

A man in a suit holding two large dollar signs.

إذا نظرنا نظرة خاطفة إلى مهنة الطيران سنجدها تبدو مهنة الطيار سهلة للغاية.

كطيار تدخل إلى قمرة القيادة، تقوم بتحية الركاب أثناء صعودهم على متن طائرتك، وبعدها تقوم بالإقلاع، ثم تتعامل مع بعد الأجهزة الموجودة داخل قمرة القيادة.

وعندما تكون على وشك الهبوط إلى الأرض، تعلن عن حالة الطقس، وأخيرا في نهاية الرحلة تخبر الركاب أن يحظوا بيوم جميل. هل هناك ما هو أسهل من ذلك؟ 

أضف إلى ذلك، المتعة التي تحصل عليها من ممارسة هذه المهنة الرائعة حيث ينتهي يومك عند هذا الحد وبعدها لديك مطلق الحرية في التجول في شوارع المدينة التي هبطت فيها للتو، ما أجمل هذه المهنة حقا ! 

هل يبدو لك الأمر سهل، وأن أي شخص يمكنه القيام بهذا العمل؟ إذا كان كذلك، لماذا تدفع شركات الطيران مبالغ طائلة كأجور لهذه المهنة السهلة؟ 

 هل يمكن أن تكون هناك أسباب في الواقع تجعل شركات الطيران تدفع للطيارين هذه الأموال والتي تعد واحدة من أعلى المهن أجرا في العالم؟  

في الحقيقة هناك أسباب تدفع شركات الطيران لدفع رواتب طيارين مرتفعة، دعنا نتعمق أكثر ونكتشف لماذا يكسب الطيارون الكثير!

Table Of Contents

1. الطلب على الطيارين مرتفع جدا.

تحتاج شركات الطيران إلى طيارين. باستمرار. بسبب تزايد أعداد المسافرين كل عام تحتاج شركات الطيران إلى المزيد من الطائرات وأيضا المزيد من الطيارين باستمرار.

نقص عدد الطيارين ليس جديدا على صناعة الطيران؛ تسبب هذا النقص في أن طيران الإمارات قامت في 2018 بإلغاء بعض رحلاتها لأنه لم يكن لديها ما يكفي من الطيارين لتشغيلها.

أضف إلى ذلك، يتقاعد الطيارون أيضًا. وبالتالي يجب عليك استبدال هؤلاء الطيارين المتقاعدين بطيارين جدد.

يخلق الطلب على الطيارين فرصة رائعة في هذا المجال. حيث تقوم شركات الطيران بتقديم رواتب مرتفعة للطيار، حتى لا ينضم  إلى منافسيهم.

2. الحالة البدنية للطيار.

الطيار يجب أن يكون الطيار في صحة بدنية جيدة. لذا يجب علي المتقدم لدراسة الطيران قبل البدأ في الدراسة أن يقوم بعمل بعض الفحوصات الطبية البسيطة للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية.

 وبعد الالتحاق في الدراسة وحتي بعد الالتحاق باحدي شركات الطيران، يتم بشكل منتظم إجراء الفحوصات الطبية بإستمرار علي جميع الطيارون للتاكد من الحالة البدنية والمحافظة عليها.

3. الطيارين الجدد لديهم عشق للسفر ومعرفة كبيرة نتيجة تبادل الخبرات في مدرسة الطيران

اي طالب جديد يلتحق بمدرسة الطيران تتكون مع بداية دراسته الكثير من اللحظات الممزوجة بالمشاعر المختلفة.

فهي الفترة التي تجمع بين العديد من الطيارين من مختلف البلاد، وتكون أول لحظات التعرض لثقافات مختلفة للعديد من الأشخاص الذين لم يسبق لهم السفر من قبل والتعايش مع أشخاص من جنسيات وثقافات وعادات وتقاليد مختلفة، وتكون تمهيد لبداية الانطلاق وإدراك كم المتعة والاستفادة التي سيحصل عليها عندما يعمل طيار بالفعل.

بعض الطيارين تكون هذه اللحظة هي بداية صنع قائمة بالدول والأماكن التي يختاروا زيارتها. 

4. فترة التدريب التي تقضيها للحصول على رخصتك كطيار.

تعتبر فترة التدريب في مدرسة الطيران مختلفة عن اي مجال تاني، حيث تهتم المدرسة بوجودة التدريبات النظرية في المدرسة، وتوفير الكم الكافي من المعلومات لأي طالب، بالاضافة الي توفير مدربين اكفاء يبدأ الطالب معهم فترة التدريب العملي.

بالإضافة الي توفير الخبراء الذي يقومون بالارشاد ونقل الخبرة العملية الكبيرة “بمختلف المواقف والخبرات التي مروا بها” للطلاب الجدد للتأكد من انهم ملمين جيدا بكل المواقف، ولذلك فشركات الطيران تكون متاكدة من الطلاب ومدي معرفتهم بكافة التفاصيل قبل تعيينهم.

تحقيق أحلامك كطيار هي مهمة ليست صعبة ولكنها تحتاج بعض الوقت، ولكن العائد يستحق بذل هذا الوقت في التعلم والدراسة مع أحد أفضل مدارس الطيران. 

5. نمط الحياة المختلف.

مهنة الطيران ليست مهنة للعمل  بشكل روتيني ممل، الأمر يختلف هنا. الحياة اليومية وأسلوب الحياة للطيار مختلف حيث أن السفر يكون جزأ من حياتك. 

فإذا كنت واحدا من هؤلاء الذين يكرهون الروتين فإن مهنة الطيران ستكون مهنة مثالية بالنسبة لك، حيث لا توجد مواعيد ثابتة، ويمكنك اختيار المواعيد التي تناسبك على حسب رغبتك.

هذا النمط بالنسبة للطيار هو ممتع ومربح في نفس الوقت، حيث يدفع التغيير في مواعيد العمل وعدم ثباته الشركات إلى دفع رواتب أكبر للطيارين.

6. الطيار يجب أن يكون ذو كفاءة عالية.

كل خطوة تقوم بها تتطلب الدقة، ومع الكم الكبير من التدريبات النظرية والعملية، ومع التوجيه والإرشاد المستمر الذي تحصل عليه اثناء دراسة الطيران، تستطيع الاستفادة من خلط كل المعلومات والخبرات والتجارب التي تدربت جيدا عليها، وتنفيذها بشكل عالي الدقة، والتأكد من تنفيذها بمنتهى الدقة بالمتابعة المستمرة لك والتاكيد عليها مرات عديدة.

إلمامك بكل هذه الدقة تكون على قدر عالي من الكفاءة والمسؤولية لتحمل المهام التي تُكلف بها وتقوم بتأديتها على أكمل وجه. 

لذلك تدفع شركات الطيران المزيد من الأموال لك  لانك واحد من ذوي المهارات العالية والمدرب بشكل جيد ولديك الكثير من المعرفة. 

حتى تستفيد من هذا الراتب المرتفع الذي يتقاضاه كطيار وتستفيد أيضا من المميزات المختلفة التي توفرها هذه المهنة الرائعة عليك بأخذ أولى خطواتك والتقديم في أحد أفضل مدارس الطيران لتتعلم الطيران وتبدأ في تحقيق حلمك. 

انتقل إلى أعلى

حلمك معنا هو حقيقة ، انضم إلى مدرسة Eagle Air للطيران وكن رائد طيران معتمد