كيف تختار مدرسة الطيران الأفضل ؟

A white airplane with a graduation cap on its head.

ما هي أهم العوامل التي تساعدك على اختيار مدرسة الطيران؟

ما يدفعك لتصبح طيار هو حبك وشغفك للطيران. لذلك، يجب أن تجد في مدرسة الطيران التي تختارها ما يدعم شغفك ويجعل منك طيار ناجح. و يعد أهم ما يميز مدرسة الطيران الناجحة هو أن تكون مجهزة بشكل عالي من حيث معدات التدريب الموجودة في الاكاديمية.

فمثلا، يكون نظام المحاكاة “simulator” على أعلى قدر من الدقة بحيث يحاكي عملية الطيران الحقيقية لكي يستوعب الطلاب كل ناحية من نواحي التدريب.

وبجانب نظام المحاكاة، يجب أن تلقي نظرة على أنواع الطائرات لدى المدرسة وتتعرف عليها لكي ترى ما ستتعلم عليه. حيث أنه من الضروري أن تكون لدى المدرسة أكثر من نوع طائرة لكي تكتسب الخبرة من خلال تجربة عدة طائرات أثناء تعلمك.

ويمكنك أن ترى أن Eagle Air تعتمد على 8 أنواع مختلفة من الطائرات!

لكي تختار أفضل مدارس الطيران، يجب أن تترك لنفسك بعض الوقت للتفكير. فكر في أهم ما تريد أن تجده عندما تقدم بالفعل للتدريب.

فكر في هدفك. لأن هدفك في الطيران سيحدد نوع التدريب الذي سيحقق لك هذا الهدف، وأين تجد هذا النوع من التدريب. وهذا ما سيجعلنا نذهب إلى واحد من أهم الجوانب في اختيار المدرسة المناسبة: الموقع.

عندما تختار المدرسة المناسبة للطيران، يجب أن تراعي موقعها بالنسبة لك، وبالنسبة لباقي أنحاء العالم ايضا. حيث أنه من أهم مزايا الطيران أنك تستطيع أن تسافر العديد من الدول. وإذا كان موقع المدرسة يساهم في ذلك، فيعد هذا إضافة كبيرة لما ستتعلمه اثناء التدريب وبعده.

ويعتبر أيضاً ثالث أهم جانب من اختيارك للمدرسة بعد نوع التدريب والموقع، هي التكلفة.

حيث يجب عليك أن تراعي معايير التكلفة عند تقديمك في مدرسة الطيران. فمثلا، يجب عليك أن تتأكد إذا كانت التكلفة تشمل عدد ساعات الطيران التي ستقوم بها أم لا. لأنه كلما حصلت على عدد كافي من ساعات الطيران، كلما تحسن أدائك و زادت خبراتك، مما يؤدي الى رفع من مستواك في الطيران.

قد يفيدك أيضا: 7 عوامل رئيسية لاختيار مدرسة الطيران

ما هي برامج تدريب الطيارين التي تقدمها مدرسة الطيران المحترفة؟

لكي تحصل على رخصة الطيران، يجب عليك أن تكمل بعض برامج الطيران. لكن أي برامج يجب أن تقدم عليها؟ وأي رخصة ستحصل عليها؟

يجب أن تقدم هذه المدارس عدة برامج للطيران تتناسب مع اختيارات كل طالب. ونذكر من هذه البرامج:

  • رخصة الطيار الخاص: تستطيع من خلال هذا التدريب أن تقود الطائرة حيث ستكون قد أكملت 60 ساعة من الطيران ( من بينهم 15 ساعة قيادة منفردة “solo”).
  • رخصة طيران ليلي: بعد انتهائك من رخصة الطيار الخاص، يمكنك أن تبدأ في هذه الرخصة التي تسمح لك بعد إكمالها من الطيران أثناء الليل.
  • رخصة الطيران التجاري: تسمح لك هذه الرخصة بأن تبدأ حياتك المهنية كطيار محترف. ويكون الحد الأدنى من ساعات الطيران في هذا البرنامج 205 ساعة طيران.

بالطبع يمكنك التعرف أكثر على هذه البرامج مع اكتشاف الأنواع الأخرى من برامج الطيران هنا.

ماذا يجب أن تجد لدى مدرب الطيران الأفضل؟

في مدارس الطيران المحترفة، تجد عدد كبير من المدربين لتعليم الطلاب في مختلف برامج الطيران. حيث يعد وجود عدد كافي من المدربين من أهم سمات مدرسة الطيران الناجحة لأنه سيسمح بإعداد جداول تعليم تتناسب مع كلا من المدربين والمتدربين.

وبجانب العدد الكافي، يجب أن يكون المدرب مستعد لإعطائك كل المعلومات التي تحتاجها، مع اتباع المنهج المقرر للبرنامج. حيث أن مدرب الطيران الناجح يعطي من حوله دافع لاستيعاب أفضل وتمكن أكثر. كما يزود طلابه بالتفاصيل اللازمة لتعلم وإتقان الطيران.

ومن النظر للجانب الآخر، يجب أن يكون هناك تفاهم بين المدرب وبينك انت كطالب. ذلك لأنك ستستمر معه في اغلب الوقت من التدريب، فسيكون كل تعاملك معه. لذلك، من المهم أن يعرف كلا منكما كيف يتواصل ويتفاهم مع الآخر لكي يستفيد كل فرد أكبر استفادة في مجال الطيران.

كيف تبحث عن مدرسة الطيران ذات السمعة الجيدة؟

بعدما تعرفنا على أهم ما ستجده في مدرسة الطيران الناجحة، حان الوقت لتتعرف على مدرسة الطيران ذاتها.

قد تسأل نفسك: ماذا يؤهل هذه المدرسة لكي أثق بها؟ كيف أضمن حصولي على أعلى جودة من التدريب؟

لا داعي للقلق بشأن هذا الموضوع حيث سنقدم هنا ما يجاوب عن هذه التساؤلات.

  • السلامة: ما يجب أن تبحث عنه هو توفير السلامة والحماية لدى الطلاب أثناء التدريب. وهذا تابع لسلامة وجودة معدات التدريب واختيار المدرب المحترف كما تكلمنا في البداية. فيمكنك أن تسأل بكل بساطة عن هذه المدرسة لأن ادارة الطيران الفيدرالية على علم بكل مدرسة ومدى سلامتها وجودتها.
  • الجودة: كما تكلمنا عن السلامة، فإن جودة مدرسة الطيران تقاس بمدى سلامة وتطور الأجهزة، ودرجة الخبرة لدى المدربين والعاملين فيها. حيث ترتفع جودة التعليم والتدريب في المدرسة مع ارتفاع مستواها من جميع النواحي.
  • الخبرة: تؤثر الخبرة بشكل كبير في الثقة في المدرسة. فكلما زادت سنوات الخبرة، كلما ارتفعت الجودة وزادت إجراءات الأمان والسلامة. وعلى سبيل المثال، تتعدى Eagle Air أكثر من 10 سنين في مجال تدريب الطيارين، مما يزيد من ثقل هذه المدرسة وارتفاع الثقة بجودتها.

وأخيرا، بعد أن تعرفنا على كل ما يساعدك في اختيار مدرسة الطيران المناسبة من خلال تفكير مكثف و عقلاني، حان الوقت لتأخذ القرار بالفعل لتقدم على برامج الطيران المناسبة، وتصبح الطيار الطموح الذي لطالما حلمت بأن تكونه!

ويمكنك أن تخطو أول خطوة في طريقك بالتقديم معنا الآن لتبدأ حياتك المهنية كطيار…

قدم هنا!

انتقل إلى أعلى

حلمك معنا هو حقيقة ، انضم إلى مدرسة Eagle Air للطيران وكن رائد طيران معتمد